آخر 10 مشاركات
التأويل الصحيح لقوله تعالى (عليكم أنفسكم) وقول شعيب لقومه (وما أريد أن أخالفكم..) (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 08:14 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          هل ورد أن الشخص يذنب فتصيب من حوله مصيبة ليتعظ بها العاصي؟ (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 08:13 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          تفسير : "ولا تقف ما ليس لك به علم" (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 08:13 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          ما هو التكلف المنهي عنه؟ (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 08:13 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          قوله تعالى: وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 08:13 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          تفسير: وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ... (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 08:12 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          العلاقة بين الأيتام وتعدد الزوجات في آية: "وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْي (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 08:12 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          العلاقة بين ابني آدم وبني إسرائيل في قوله تعالى: "من أجل ذلك كتبنا... (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 - الوقت: 08:11 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          تفسير: وَقَالَ يَا بَنِيَّ لَا تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَا (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 08:11 AM - التاريخ: 06-05-2020)           »          قوله تعالى: وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً... (الكاتـب : عماد.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 08:11 AM - التاريخ: 06-05-2020)



أضف رد جديد

قديم 04-01-2020, 02:25 AM   #1
القيصر....


الصورة الرمزية القيصر
القيصر غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 351181
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : 05-30-2020 (01:53 PM)
 المشاركات : 7,500 [ + ]
 التقييم :  50
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
الصورة الرمزية القيصر
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 7,500
التقييم: 50
افتراضي كَأنَّ) في جُملة الحديث النّبويّ



كَأنَّ) جُملة الحديث النّبويّ

منتديات أل باسودان
يسرها ان تقدم لكم اهم المقالات الدينية المتنوعه
مقالات العقيدة , أهم الفتاوي ,باقه الأحاديث النبوية الشريفة
,مواضيع الفقة , قصص السيرة
كل جديد وحصري ومتميز فقط لدينا
منتديات أل باسودان
كَأنَّ) جُملة الحديث النّبويّ




(كأنَّ) حرفٌ ناسخٌ من أخوات (إنَّ) ينصب الاسمَ ويرفع الخبرَ، يفيد التَّشبيه إذا كان خبره جامدًا، وإذا دخلت عليه (ما) الزّائدة كفَّته عن العمل؛ تقول: بدا كأنّه قمرٌ، وقولك: كأَنَّ شيئًا لم يكن: أي يجب نسيان الماضي وبَدْء عَلاقة جديدة.


قال سيبويه: "وسألتُ الخليلَ عن (كأنَّ) فزعم أنّها (إنَّ) لحقتها الكاف للتّشبيه، فصارت معها بمنزلة كلمة واحدة"، وتابع سيبويه والخليلَ في تركيب (كأنَّ) جمهورُ النُّحاة؛ مثل: الأخفش، والفرّاء، وابن قتيبة، وابن السّراج، وابن جنّي، والعكبريّ، وابن مالك، والسّيوطيّ، والأشمونيّ.


لكنَّ فريقًا من النُّحاة ذهب إلى أنَّ (كأنَّ) بسيطة؛ منهم: أبو حيّان، والمالقيّ، وابن هشام؛ بل إنّ المالقيّ ذكر في (رصف المباني) أنّ الّذين قالوا بتركيبها قلّة، وراح يُعلّل كونها بسيطة غير مركّبة.


وقد اتّفق النُّحاة على أنّ (كأنّ) تفيد التّشبيه، والّذين قالوا: إنّها مركّبة هي عندهم تفيد التّوكيد أيضًا.


وردتْ (كأنّ) في
الحديث النّبويّ الشّريف في جملة من الأحاديث الشّريفة، لكنّ نسبة شيوعها أقلّ من الحرفين (إنَّ)، و(أنَّ)، واللّغويّون الّذين درسوا جُملة الحديث الشّريف - في الصّحيحين خاصّة - حدّدوا عددًا من الأنماط الّتي وردت فيها جملة (كأنَّ)؛ وهي:


النّمط الأوَّل: أن يكون اسم (كأنَّ) ظاهرًا، وخبرها مفردًا.


وقد ورد هذا النّمط قليلًا في الحديث النبويّ الشّريف، وورد الاسم معرفة، والخبر نكرة في بعض الأحاديث، والاسم معرفة، والخبر معرفة في بعضها الآخر، ومن أمثلة هذا النّمط في الحديث الشّريف:


حديث عَمْرُو بن تَغْلِبَ قَال: قَال النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِنَّ مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تُقَاتِلُوا قَوْمًا يَنْتَعِلُونَ نِعَالَ الشَّعَرِ، وَإِنَّ مِنْ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تُقَاتِلُوا قَوْمًا عِرَاضَ الْوُجُوهِ، كَأَنَّ وُجُوهَهُمُ الْمَجَانُّ الْمُطْرَقَةُ) متّفق عليه.


وحديث ابن عمر رضي الله عنهما أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ذكر الدَّجَّال بين ظهراني النّاس فقال: (إِنَّ اللَّه لَيْسَ بِأَعْوَرَ، أَلا إِنَّ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ أَعْوَرُ الْعَيْنِ الْيُمْنَى كَأَنَّ عَيْنَهُ عِنَبَةٌ طَافِيَةٌ) متّفق عليه.


النّمط الثّاني: أن يكون اسم (كأنَّ) ظاهرًا، وخبرها جملة.


ورد هذا النّمط بقلّة في الحديث النبويّ الشّريف، وفي بعضه كانت الجملة الخبر فعلًا ماضيًا، وفي بعضها كانت جملة ناسخة، ومن أمثلة ذلك:


حديث سَالِمِ بنِ عَبْدِ اللَّهِ، عن أَبِيهِ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال: (رَأَيْتُ كَأَنَّ امْرَأَةً سَوْدَاءَ ثَائِرَةَ الرَّأْسِ خَرَجَتْ مِنَ الْمَدِينَةِ حَتَّى قَامَتْ بِمَهْيَعَةَ وَهِيَ الْجُحْفَةُ، فَأَوَّلْتُ أَنَّ وَبَاءَ الْمَدِينَةِ نُقِلَ إِلَيْهَا) متّفق عليه.


وحديث أَبِي نَضْرَةَ قَالَ: سَأَلْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ عَنِ الصَّرْفِ، فَقَال: أَيَدًا بِيَدٍ، قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: فَلَا بَأْسَ بِهِ، فَأَخْبَرْتُ أَبَا سَعِيدٍ، فَقُلْتُ: إِنِّي سَأَلْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ، عَنِ الصَّرْفِ، فَقَال: أَيَدًا بِيَدٍ، قُلْتُ: نَعَمْ، قَال: فَلَا بَأْسَ بِهِ، قَال: أَوَ قَالَ ذَلِكَ: إِنَّا سَنَكْتُبُ إِلَيْهِ، فَلَا يُفْتِيكُمُوهُ، قَال: فَوَاللَّهِ لَقَدْ جَاءَ بَعْضُ فِتْيَانِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِتَمْرٍ، فَأَنْكَرَهُ، فَقَال: (كَأَنَّ هَذَا لَيْسَ مِنْ تَمْرِ أَرْضِنَا)، قَال: كَانَ فِي تَمْرِ أَرْضِنَا أَوْ فِي تَمْرِنَا الْعَامَ بَعْضُ الشَّيْءِ، فَأَخَذْتُ هَذَا وَزِدْتُ بَعْضَ الزِّيَادَةِ، فَقَالَ: (أَضْعَفْتَ أَرْبَيْتَ، لَا تَقْرَبَنَّ هَذَا، إِذَا رَابَكَ مِنْ تَمْرِكَ شَيْءٌ، فَبِعْهُ ثُمَّ اشْتَرِ الَّذِي تُرِيدُ مِنَ التَّمْرِ) رواه مسلم.


النّمط الثّالث: أن يكون اسم (كأنّ) ضميرًا، وخبرها مفردًا، أو جملة، أو شبه جملة.


وردت (كأنّ) واسمها ضمير في أحاديث قليلة تنوّع فيها الخبر بين المفرد، والجملة، وشبه الجملة، وجاءت على نحو (كأنّي)، و(كأنّه)، و(كأنّهما)، و(كأنّهم)، و(كأنّما)، ومن الأمثلة من الأحاديث النّبويّة في الصّحيحين:


حديث عَبْدِ الله بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَى عَلَى وَادِي الأَزْرَقِ فَقَال: (مَا هَذَا الْوَادِي؟) فَقِيل: وَادِي الأَزْرَقِ، فَقَال: (كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى مُوسَى بْنِ عِمْرَانَ مُنْهَبِطًا لَهُ جُؤَارٌ مَعَ رَبِّهِ بِالتَّلْبِيَةِ)، ثُمَّ أَتَى عَلَى ثَنِيَّةٍ فَقَال: (مَا هَذِهِ الثَّنِيَّةِ؟) فَقِيل: ثَنِيَّةُ كَذَا وَكَذَا، فَقَال: (كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى يُونُسَ بْنِ مَتَّى عَلَى نَاقَةٍ حَمْرَاءَ جَعْدَةٍ خِطَامُهَا مِنْ لِيفٍ وَهُوَ يُلَبِّي وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ مِنْ صُوفٍ) رواه مسلم.


وحديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (لا تباشر المرأةُ المرأةَ فتنعتها لزوجها كأنّه ينظر إليها) رواه البخاريّ.


وحديث سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (ليلة أسري بي رأيت موسى وإذا هو رجل ضرب رجل كأنّه من رجال شنوءة، ورأيت عيسى فإذا هو رجل ربعة أحمر كأنّما خرج من ديماس وأنا أشبه ولد إبراهيم صلّى الله عليه وسلّم، به ثمّ أتيت بإناءين في أحدهما لبن وفي الآخر خمر، فقال: اشرب أيّهما شئتَ، فأخذت اللّبن فشربته، فقيل: أخذتَ الفطرة أما إنّك لو أخذتَ الخمر غوت أمّتك) رواه البخاريّ.
كَأنَّ) جُملة الحديث النّبويّ




;QHk~Q) td [Elgm hgp]de hgk~f,d~



 

رد مع اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أثر دراسة الحديث النّبويّ في (نَحْو) سيبويه القيصر نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 04-01-2020 02:25 AM
تحديد دَلالة الحديث النّبويّ من خلال التَّوجيه النَّحْويّ 1-2 القيصر نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 04-01-2020 01:59 AM
تحديد دَلالة الحديث النّبويّ من خلال التَّوجيه النَّحويّ 2-2 القيصر نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 04-01-2020 01:54 AM
أسلوب المدح والذَّمّ في لغة الحديث النّبويّ 2-2 القيصر نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 03-31-2020 06:50 PM
أسلوب المدح والذَّمّ في لغة الحديث النّبويّ 1-2 القيصر نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 03-31-2020 04:53 PM


ارشفة و تسريع شركة الفنون

أقسام المنتدى

الْمُنْتـَــــدَىَ الْعـَــــامْ | مَحَـــــطَةْ عُبـُــــوْر | المُنْتـَــدَىَ الْخـَــاصْ | الأَنْشِـــــطَةَ الْخَيـْــــرِيَةَ | المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة | فـُـــــلْ وَ كَـــــادِيْ | عالمــــــــــــــــكِ أنتِ | مَسَــــاحـَـة بــــَوح | رِيشَـة فَنان | المُُنْتـَــدَىَ الْشَـــبَاْبِيْ وَ الْتـَــرْفِيْهِيْ | عَــــــاْلَمَهٌ الْخـَـــــاصْ | مَشـَــــاْهِدَ وَ صُــــوَرْ | الْمُنْتـَــــدَىَ الأَِدَاْرِيْ | مَجـْــــلِسْ الإِشْـــــرَافْ | نَسْـــــمَعُ صَوْتـَــــكَ | وَقْـــــتْ مٌسْتَقْـــــطَعْ | الدِيـْــــوَانِيــَـــهْ | أَخْبـَــــاْرَ وَ مُنَاْسَبـَــــاتْ | تــــَـارِيــْـــخٌ وأَعـْــــلاَمْ | وِجـــهـــة نَـــظـــر | خـَــــاْصْ بـِــــالإِدَارَةَ | بَعِــــيْدَاً عَنِ الْحـَـــدَثْ | مَسْـــــرَحَ الإَبْتِسـَــــامَةَْ | الكُـمبـيـوتَر | مُنْتـَــدَىَ الأُسْـــرَةَ وَ الْمُجـْــتَمَعْ | لَذَاْئـِـــــذَ وَ شِفـَــــــاءْ | المُنٌتَـــــدَىَ الإِســـلاَمِي | نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم | الصَوتِيَــــاتٌ والمَرئِيَــــَات الإِســــلَامِية | المُنتَدى التَقَنِي | الجَـــــــوَّال | الطِفْــــــــــــــــــــــــلْ | الدِيكـُــور و الأثــَــــاثْ | آخر الأخبــــــــــــار | ( خـَـاصْ بِمَجْمُــوْعَةْ الْعـَـائِلَةْ ) | المواضيع الحصرية | دورات متخصصة |


الساعة الآن 06:00 PM
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
سعداء بتواجدكم معنا في منتديات عائلة
ال باسودان