آخر 10 مشاركات
سورة المعارج الشيخ ابو بكر الشاطري (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة الممتحنة الشيخ السديس والشريم Al Mumtahanah (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة المنافقون الشيخ ابوبكر الشاطري (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة المنافقون الشيخ أحمد على العجمي (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة الممتحنة الشيخ ابوبكر الشاطري (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة المطففين الشيخ السديس والشريم Al Mutaffifin (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة المزمل الشيخ علي الحذيفي (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة المطففين الشيخ ابوبكر الشاطري (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة المرسلات الشيخ أحمد على العجمي (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)           »          سورة المدثر الشيخ علي الحذيفي (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 03:50 AM - التاريخ: 01-26-2022)



أضف رد جديد

قديم 07-16-2019, 03:43 AM   #1
ملك قلبي....


الصورة الرمزية ملك قلبي
ملك قلبي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 351184
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : 01-12-2022 (08:48 PM)
 المشاركات : 17,000 [ + ]
 التقييم :  50
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Dodgerblue
الصورة الرمزية ملك قلبي
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 17,000
التقييم: 50
افتراضي اللهُ يَصْطَفِي مِنَ المَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللهَ سَمِيعٌ بَصِير



منتديات ال باسودان
حرصا منها دائما علي تربيه أحبائنا
نقدم لكم علي صفحات موقعنا المميز
منتديات ال باسودان
المفيد والجديد وكل ما يهم
السيرة النبويه الشريفه وحبيبنا وشفيعنا
سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم تسليما كثيرااا
مع ارق الامنيات بقضاء وقت
ممتع علي صفحاتنا فقط المفيد في
منتديات ال باسودان
اللهُ يَصْطَفِي مِنَ المَلَائِكَةِ رُسُلًا
اللهُ يَصْطَفِي مِنَ المَلَائِكَةِ رُسُلًا





فضَّل الله تعالى نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم على جميع الخلق، فهو سيد ولد آدم، وهو خاتم الأنبياء وإمامهم، قال الله تعالى: {اللهُ يَصْطَفِي مِنَ المَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ} (الحج:75)، وعن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله اصطفى كِنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشاً من كنانة، واصطفى بني هاشم من قريش، واصطفاني من بني هاشم) رواه مسلم، وقال صلى الله عليه وسلم: (أنا سيد ولد آدم ولا فخر، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع، وأول مشفع) رواه مسلم. ولا نجاة لأحدٍ كائناً مَنْ كان إلا بالإيمان به صلوات الله وسلامه عليه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (والذي نفس محمدٍ بيده، لا يسمع بي أحدٌ مِن هذه الأمةِ يهوديٌّ ولا نصرانيٌّ، ثم يموت ولم يُؤْمِنْ بالذي أُرْسِلْتُ به، إلا كان مِن أصحاب النار) رواه مسلم.


ومن المعلوم أن الله أوجب علينا حقوقاً كثيرة، ومن أهم هذه الحقوق ـ بعد حق الله تعالى ـ حق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، الذي وردت في شأنه نصوص كثيرة في كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وهذه الحقوق كثيرة، نذكر منها:


الإيمان به ومحبته


من حقه صلى الله عليه وسلم علينا أن نؤمن به، ونشهد أنه رسول الله حقاً، قال الله تعالى: {فَآَمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} (التغابن:8)، وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ} (الحديد:28)، ومما يترتب على الإيمان به صلى الله عليه وسلم، ومعرفة فضله ومنزلته، والاطلاع على شمائله وأخلاقه ومعجزاته: امتلاء القلب بمحبته، وأن نحقق هذه المحبة اعتقاداً وقولاً وعملاً، ونقدمها على محبة النفس والولد والناس أجمعين، قال الله تعالى: {قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ} (التوبة:24). قال القاضي عياض معقباً على هذه الآية: "فكفى بهذا حضاً وتنبيهاً ودلالة وحجة على إلزام محبته، ووجوب فرضها، وعظم خطرها، واستحقاقه لها صلى الله عليه وسلم، إذ قرَّع سبحانه من كان ماله وأهله وولده أحب إليه من الله ورسوله، وأوعدهم بقوله تعالى: {فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ}، ثم فسَّقهم بتمام الآية، وأعلمهم أنهم ممن ضل، ولم يهده الله". وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين) رواه البخاري.


الأدب معه


وذلك بتعزيره وتوقيره، وعدم رفع الصوت على صوته، كما قال الله تعالى: {لِتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ} (الفتح:9)، قال ابن كثير: "قال ابن عباس وغير واحد: يعظموه، {وَتُوَقِّرُوهُ} من التوقير وهو الاحترام والإجلال والإعظام"، وقال السعدي:" {وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ} أي: تعزروا الرسول صلى الله عليه وسلم وتوقروه أي: تعظموه وتُجِّلوه، وتقوموا بحقوقه، كما كانت له المنة العظيمة برقابكم". وقال ابن تيمية: "ومن ذلك: أن الله أمر بتعزيره وتوقيره فقال: {وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ} (الفتح:9)، و(التعزير) اسم جامع لنصره وتأييده ومنعه من كل ما يؤذيه، و(التوقير) اسم جامع لكل ما فيه سكينة وطمأنينة من الإجلال والإكرام، وأن يُعامَل من التشريف والتكريم والتعظيم بما يصونه عن كل ما يخرجه عن حد الوقار".

اللهُ يَصْطَفِي مِنَ المَلَائِكَةِ رُسُلًا



hggiE dQwX'QtAd lAkQ hglQgQhzA;QmA vEsEgWh ,QlAkQ hgk~QhsA YAk~Q hggiQ sQlAduR fQwAdv



 

رد مع اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ملك قلبي نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 07-16-2019 01:14 AM
فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُحْسِنِينَ نور الايمان نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 1 06-28-2019 06:40 PM
فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُحْسِنِينَ نور الايمان نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 05-30-2019 02:55 AM
وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ عماد نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 1 04-10-2019 12:25 AM
وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ عماد نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 02-10-2019 09:14 AM


ارشفة و تسريع شركة الفنون

أقسام المنتدى

الْمُنْتـَــــدَىَ الْعـَــــامْ | مَحَـــــطَةْ عُبـُــــوْر | المُنْتـَــدَىَ الْخـَــاصْ | الأَنْشِـــــطَةَ الْخَيـْــــرِيَةَ | المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة | فـُـــــلْ وَ كَـــــادِيْ | عالمــــــــــــــــكِ أنتِ | مَسَــــاحـَـة بــــَوح | رِيشَـة فَنان | المُُنْتـَــدَىَ الْشَـــبَاْبِيْ وَ الْتـَــرْفِيْهِيْ | عَــــــاْلَمَهٌ الْخـَـــــاصْ | مَشـَــــاْهِدَ وَ صُــــوَرْ | الْمُنْتـَــــدَىَ الأَِدَاْرِيْ | مَجـْــــلِسْ الإِشْـــــرَافْ | نَسْـــــمَعُ صَوْتـَــــكَ | وَقْـــــتْ مٌسْتَقْـــــطَعْ | الدِيـْــــوَانِيــَـــهْ | أَخْبـَــــاْرَ وَ مُنَاْسَبـَــــاتْ | تــــَـارِيــْـــخٌ وأَعـْــــلاَمْ | وِجـــهـــة نَـــظـــر | خـَــــاْصْ بـِــــالإِدَارَةَ | بَعِــــيْدَاً عَنِ الْحـَـــدَثْ | مَسْـــــرَحَ الإَبْتِسـَــــامَةَْ | الكُـمبـيـوتَر | مُنْتـَــدَىَ الأُسْـــرَةَ وَ الْمُجـْــتَمَعْ | لَذَاْئـِـــــذَ وَ شِفـَــــــاءْ | المُنٌتَـــــدَىَ الإِســـلاَمِي | نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم | الصَوتِيَــــاتٌ والمَرئِيَــــَات الإِســــلَامِية | المُنتَدى التَقَنِي | الجَـــــــوَّال | الطِفْــــــــــــــــــــــــلْ | الدِيكـُــور و الأثــَــــاثْ | آخر الأخبــــــــــــار | ( خـَـاصْ بِمَجْمُــوْعَةْ الْعـَـائِلَةْ ) | المواضيع الحصرية | دورات متخصصة |


الساعة الآن 04:31 PM
سعداء بتواجدكم معنا في منتديات عائلة
ال باسودان