آخر 10 مشاركات
فوائد الملح للشعر (الكاتـب : ملك قلبي.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 - الوقت: 02:49 AM - التاريخ: 07-19-2019)           »          خلطة الموز للشعر (الكاتـب : ملك قلبي.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 - الوقت: 02:45 AM - التاريخ: 07-19-2019)           »          خلطة الثوم للشعر (الكاتـب : ملك قلبي.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 02:37 AM - التاريخ: 07-19-2019)           »          ما فائدة الثوم للشعر (الكاتـب : ملك قلبي.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 02:34 AM - التاريخ: 07-19-2019)           »          فوائد أكل الثوم على الريق للشعر (الكاتـب : ملك قلبي.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 02:31 AM - التاريخ: 07-19-2019)           »          دونات الزبادي , وصفه دونات الزبادي (الكاتـب : شهد القلوب.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 02:20 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          كوكيز الكورن فليكس , عمل كوكيز الكورن فليكس (الكاتـب : شهد القلوب.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 02:19 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          كرات مكرون جوز الهند , اعداد كرات مكرون جوز الهند (الكاتـب : شهد القلوب.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 - الوقت: 02:19 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          الجيلي بالبسكويت , عمل الجيلي بالبسكويت (الكاتـب : شهد القلوب.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 02:19 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          وافل بالفواكه , وصفه وافل بالفواكه (الكاتـب : شهد القلوب.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 02:18 PM - التاريخ: 07-18-2019)



أضف رد جديد

قديم 07-14-2019, 02:43 PM   #1
ملك قلبي....


الصورة الرمزية ملك قلبي
ملك قلبي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 351184
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (03:58 PM)
 المشاركات : 2,817 [ + ]
 التقييم :  50
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Dodgerblue
الصورة الرمزية ملك قلبي
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 2,817
التقييم: 50
افتراضي اشتروا له بعيرا فأعطوه إياه



منتديات ال باسودان
حرصا منها دائما علي تربيه أحبائنا
نقدم لكم علي صفحات موقعنا المميز
منتديات ال باسودان
المفيد والجديد وكل ما يهم
السيرة النبويه الشريفه وحبيبنا وشفيعنا
سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم تسليما كثيرااا
مع ارق الامنيات بقضاء وقت
ممتع علي صفحاتنا فقط المفيد في
منتديات ال باسودان
اشتروا بعيرا فأعطوه إياه


الحقوق بين الناس لها قداسة في الإسلام، من حيث احترامها، وحسن أدائها، والحذر من التفريط فيها، وعلى قدر تقديس الأمة لمبدأ الحقوق يعظم شأنها وقدرها، وبالمقابل فإن تضييع الحقوق والتهاون بها علامة على هوان الأمة، وضعف بنيانها، واهتراء علاقاتها، وقد قامت العلاقات بين الناس على مبدأ الثنائية بين الحقوق والواجبات، فالفرد يبذل الواجب الذي عليه، ويأخذ الحق الذي له، فالمقرض -مثلاً- له حق المطالبة بحقه في أجله، وعلى المقترض حسن الأداء، فيضمن رأس المال، ويمتلك ما نتج عنه إن كان استثمره أو نماه، وللمقترض حق الاقتضاء دون المطالبة بما زاد عن حقه وإلا كان ربا، وهكذا تتمايز الحقوق والواجبات، فلا يطغى صاحب الحق، ولا يتعسف في مطالبته، وبالمقابل يبذل من عليه الواجب دون مماطلة أو خصومة، وقل مثل ذلك في باقي العقود والتعاملات.

روى البيهقي وابن ماجة عن أبي سعيد الخدري، قال: جاء أعرابي إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- يتقاضاه دينا كان عليه، فاشتد عليه، حتى قال له: أُحَرِّجُ عليك إلا قضيتني، فانتهره أصحابه، وقالوا: ويحك تدري من تكلم؟ قال: إني أطلب حقي، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «هلا مع صاحب الحق كنتم؟» ثم أرسل إلى خولة بنت قيس فقال لها: «إن كان عندك تمر فأقرضينا حتى يأتينا تمرنا فنقضيك» ، فقالت: نعم، بأبي أنت يا رسول الله، قال: فأقرضته، فقضى الأعرابي وأطعمه، فقال: أوفيت، أوفى الله لك، فقال: «أولئك خيار الناس، إنه لا قدست أمة لا يأخذ الضعيف فيها حقه غير مُتَعْتَع» (صححه الألباني في صحيح الجامع)

لم يرتض النبي صلى الله عليه وسلم موقف الصحابة مع أن ظاهره الأدب والدفاع عن الجناب النبوي، ومع الشدة التي مارسها صاحب الدين عليه، فقد كان نظره يرمي لتوجيه الصحابة لما هو أعمق من ذلك، وهو تقديس الحق في نظرهم، وتكوين العقلية المسلمة على أساس تعظيم الحقوق، والانتصار للضعيف حتى يأخذ حقه، فصاحب الحق وإن أغلظ القول فإن جانبه أقوى، فهو يستمد قوته من قوة الحق الذي يطالب به.

إن ترويض النفوس حتى تتقبل مرارة الحق، وغلظة المحق، كان ظاهراً في هذا التوجيه النبوي الرشيد، وقد تكرر منه ذلك، حتى تتربى النفوس على الإذعان للحق، والانتصار لصاحبه حتى يصل إليه، وهذا سبيل موصل إلى أمن المجتمع المسلم، وضمان حقوق أفراده، واستواء الجميع تحت مسؤولية الحقوق وسلطان العدالة.


وقد روى الترمذي عن أبي هريرة أن رجلا تقاضى -رسول الله صلى الله عليه وسلم-، فأغلظ له، فهمَّ به أصحابه، فقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: «دعوه فإن لصاحب الحق مقالا»، ثم قال: «اشتروا له
بعيرا فأعطوه إياه»، فطلبوه فلم يجدوا إلا سنا أفضل من سِنِّه، فقال: «اشتروه فأعطوه إياه فإن خيركم أحسنُكم قضاءً»، قال أبو عيسى:هذا حديث حسن صحيح.

قد تدفعنا الميول العاطفية، أو العصبية القبلية، أو الانتماءات السياسية، إلى الوقوف مع من يشاركنا ببعض تلك الروابط بغير حق في أحايين كثيرة، بل مع الباطل الصراح أحيانا أخرى، وهذه أحد رواسب الجاهليات التي احتفظت بها بعض النفوس، وتدل على ضعف سلطة الحق على تلك النفوس، واختلال موازين العدل، وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لم يمرِّر للصحابة هذا الموقف، مع إمكان القائل منهم أن يعتذر بما هو مقبول شرعا وعقلا؛ لكونه يذب عن مقام النبوة، ويدفع عن جناب الرسول صلى الله عليه وسلم، لكن العاطفة الدينية لا تلغي حق أحد، ولا تسقط الاستحقاق، هكذا علمهم النبي صلى الله عليه وسلم.

إن هذا الحديث يؤسس لمبدأ عميق ودقيق، وهو دوران المسلم مع الحق في حال السخط والرضى، ومع القريب والبعيد، والموافق والمخالف، ولما كان التجرد لهذا مطلباً وعراً، فإنه يحتاج لمزيد من تطبيع النفس على رؤية الحق مجرداً عن النسبة والإضافة وجهة الاستحقاق، فالنفس يسهل عليها بذل الحق لمن ترضاه وتألفه، ولكن بذلها للحق أو قبولها له من المخالف البعيد لا تخضع له إلا النفوس التي ذلت لسلطان الحق، وتربَّت تحت سوط الإنصاف.

وهذا داخل حتى في إنكار المنكرات، فقد يتصدر لإنكاره على مخالفه، فإذا صدر نفس المنكر ممن هو أليفه وحليفه، تأول له النصوص، وحمل له الأعذار، وغض له الطرف، مع أن المنكر واحد وبنفس السياق والملابسات.
ويتصل هذا التوجيه النبوي حتى في المناظرات المعرفية، ومقامات الحجاج العلمي، فالمرء مؤتمن على إبراز الحق متجرداً عن هوى نفسه وميل طبعه، ولك أن تتأمل معي تلك الشفافية العلمية التي عبر عنها العلامة المعلمي ـ رحمه الله ـ حيث يقول: "وبالجملة، فمسالك الهوى أكثر من أن تحصى! وقد جربتُ نفسي أنني ربما أنظر في القضية زاعماً أنه لا هوى لي، فيلوح لي فيها معنى، فأقرره تقريراً يعجبني، ثم يلوح لي ما يخدش في ذاك المعنى، فأجدني أتبرم بذاك الخادش، وتنازعني نفسي إلى تكلف الجواب عنه وغض النظر عن مناقشة ذاك الجواب، وإنما هذا لأني لما قررتُ ذاك المعنى أولاً تقريراً أعجبني صرتُ أهوى صحتَه، هذا مع أنه لا يعلم بذلك أحدٌ من الناس، فكيف إذا كنتُ قد أذعته في الناس، ثم لاح لي الخدش؟ فكيف لولم يلُح لي الخدش ولكن رجلاً آخر أعترض علي به؟! فكيف إذا كان المعترض ممن أكرهه؟!" أ.هـ



اشتروا بعيرا فأعطوه إياه



hajv,h gi fudvh tHu',i Ydhi



 

رد مع اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون نور الايمان نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 02-21-2019 08:03 PM
اصبروا وصابروا رميصاء المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 1 12-08-2015 10:33 PM
اصبروا واحتسبوا حكاية عطر نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 1 11-26-2015 07:24 AM
اصبروا وصابروا عاشقة الخيال المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 1 03-10-2012 10:32 AM


ارشفة و تسريع شركة الفنون

أقسام المنتدى

الْمُنْتـَــــدَىَ الْعـَــــامْ | مَحَـــــطَةْ عُبـُــــوْر | المُنْتـَــدَىَ الْخـَــاصْ | الأَنْشِـــــطَةَ الْخَيـْــــرِيَةَ | المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة | فـُـــــلْ وَ كَـــــادِيْ | عالمــــــــــــــــكِ أنتِ | مَسَــــاحـَـة بــــَوح | رِيشَـة فَنان | المُُنْتـَــدَىَ الْشَـــبَاْبِيْ وَ الْتـَــرْفِيْهِيْ | عَــــــاْلَمَهٌ الْخـَـــــاصْ | مَشـَــــاْهِدَ وَ صُــــوَرْ | الْمُنْتـَــــدَىَ الأَِدَاْرِيْ | مَجـْــــلِسْ الإِشْـــــرَافْ | نَسْـــــمَعُ صَوْتـَــــكَ | وَقْـــــتْ مٌسْتَقْـــــطَعْ | الدِيـْــــوَانِيــَـــهْ | أَخْبـَــــاْرَ وَ مُنَاْسَبـَــــاتْ | تــــَـارِيــْـــخٌ وأَعـْــــلاَمْ | وِجـــهـــة نَـــظـــر | خـَــــاْصْ بـِــــالإِدَارَةَ | بَعِــــيْدَاً عَنِ الْحـَـــدَثْ | مَسْـــــرَحَ الإَبْتِسـَــــامَةَْ | الكُـمبـيـوتَر | مُنْتـَــدَىَ الأُسْـــرَةَ وَ الْمُجـْــتَمَعْ | لَذَاْئـِـــــذَ وَ شِفـَــــــاءْ | المُنٌتَـــــدَىَ الإِســـلاَمِي | نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم | الصَوتِيَــــاتٌ والمَرئِيَــــَات الإِســــلَامِية | المُنتَدى التَقَنِي | الجَـــــــوَّال | الطِفْــــــــــــــــــــــــلْ | الدِيكـُــور و الأثــَــــاثْ | آخر الأخبــــــــــــار | ( خـَـاصْ بِمَجْمُــوْعَةْ الْعـَـائِلَةْ ) | المواضيع الحصرية | دورات متخصصة |


الساعة الآن 01:24 PM
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
سعداء بتواجدكم معنا في منتديات عائلة
ال باسودان