آخر 10 مشاركات
اسمع واستمتع | ما تيسر من سورة فاطر - عام 1964م | تلاوة اعجازية (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 01:02 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          مقطع نادر جدااا | أم يقولون افتراه قل إن افتريته فعلي إجرامي وأنا بريء مما تجرمون (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 01:02 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          مقطع مذهل | ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا | الشيخ م (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 01:02 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          أداء تفسيري مذهل | كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود وعاد وفرعون وإخوان لوط | الشي (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 01:02 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          الله على روعة الأداء | ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 01:02 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          عندما يعجز اللسان عن وصف الجمال | سورة الأنعام | تلاوة نادرة جدا (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 01:02 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          ما أروعك يا شيخ مصطفى | سورة النازعات والشمس من مسجد أمين سعيد 1959م | مقطع مذهل (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 01:02 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          مقطع جميل لرئيس دولة التلاوة | يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا | يا عيني (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 12:57 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          اسمع واستمتع | تلاوة رائعة جدا لما تيسر من سورة لقمان 1959م - الإسكندرية (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 12:57 AM - التاريخ: 09-17-2021)           »          سورة إبراهيم | نادرة جدااا من نوادر تسجيلات الشيخ مصطفى | اتحداك هتعيدها مرات ومرات (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 12:57 AM - التاريخ: 09-17-2021)



أضف رد جديد

قديم 05-30-2019, 02:23 AM   #1
نور الايمان....


الصورة الرمزية نور الايمان
نور الايمان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 351182
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : 09-03-2021 (03:00 AM)
 المشاركات : 15,003 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Deeppink
الصورة الرمزية نور الايمان
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 15,003
التقييم: 50
افتراضي قتل سابه وشاتمه ومنتقصه ومؤذيه صلى الله عليه وسلم



منتديات ال باسودان

حرصا منها دائما علي تربيه أحبائنا

نقدم لكم علي صفحات موقعنا المميز

ال باسودان

المفيد والجديد وكل ما يهم

وبعض المقالات عن الاحاديث النبويه الشريفه وحبيبنا وشفيعنا

سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم تسليما كثيرااا

مع ارق الامنيات بقضاء وقت

ممتع علي صفحاتنا فقط المفيد في



جعل الله لنبيه صلى الله عليه وسلم مكانة عظيمة بين العباد، ومنزلة رفيعة في شريعة الإسلام، ولا يخالف في ذلك أحد - فضلاً عن أن ينكره - إلا جاحد أومبغض، فتعظيمه صلى الله عليه وسلم وتوقيره جزء من عقيدة الإسلام ...وركن من أركانه العظام؛ فهو رسول الله إلى الناس أجمعين، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين.
ونظراً لهذه المهمة وتلك المكانة اختصه الله عز وجل بأحكام لم تكن لغيره من البشر؛ كحرمة سبه وشتمه، وحرمة الانتقاص من قدره ومكانته، وحرمة إيذائه بالقول أو الفعل، أو ما شابهه مما ينافي منزلته التي أنزله الله بها، ويعارض مكانته التي أقامه الله عليها...


وقد أجمع أهل العلم كافة على حرمة سبه صلى الله عليه وسلم، أو وصفه بصفة لا تليق به، عليه الصلاة والسلام، من إلحاق عيب أو نقص به، في نفسه، أو نسبه، أو دينه، أو خصلة من خصاله، أو ازدرائه، أو التعريض به، أو لعنه، أو عيبه، أو قذفه، أو الاستخفاف به، واتفقوا كذلك على ردة فاعل ذلك، ووجوب قتله، واختلفوا في قبول توبته، فحين يرى البعض قبولها إن ظهر صلاحه وحسنت توبته، يرى الآخرون عدم قبول توبة من أقدم على ذلك الفعل الشنيع، سواءٌ أكانت توبته قبل القدرة عليه أم بعدها... لأنه كما ذكر ابن القيم "بفعله ذلك قد حارب الله ورسوله وسعى في الأرض فسادا، ووقع في الزندقة، ولو قُبلت توبته لكان تسليطاً له على بقاء نفسه بالزندقة والإلحاد، وكلما قُدر عليه أظهر الإسلام، وعاد إلى ما كان عليه، ولا سيما وقد علم أنه أمن بإظهار الإسلام من القتل، فلا يمنعه خوفه من المجاهرة بالزندقة، والطعن في الدين، ومسبة الله ورسوله، فلا ينكف عدوانه عن الإسلام إلا بقتله".


وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قضى بإهدار دم أم ولد الأعمى لما قتلها مولاها بسبب سبها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقتل كذلك جماعة من اليهود على سبه وأذاه، وأمّن الناس يوم الفتح إلا نفراً ممن كان يؤذيه ويهجره، وهم أربعة رجال وامرأتان، وأنه قال: من لكعب بن الأشرف، فإنه قد آذى الله ورسوله، وأهدر دمه ودم أبي رافع .


ومما يدل على خصوصية هذا الحكم بالنبي صلى الله عليه وسلم ما قاله أبو بكر الصديق رضي الله عنه لأبي برزة الأسلمي ، وقد أراد قتل من سبه: ليس هذا لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهذا قضاؤه صلى الله عليه وسلم وقضاء خلفائه من بعده، ولا مخالف لهم من الصحابة.


وقد وردت عدة أحاديث ما بين صحاح وحسان تدل على ذلك، ناهيك عن إجماع الصحابة رضي الله عنهم، كما ذكر ذلك ابن القيم في زاد المعاد .


وجاء في زاد المعاد عن مجاهد أنه قال : أُتي عمر رضي الله عنه برجل سب النبي صلى الله عليه وسلم فقتله ، ثم قال عمر رضي الله عنه : من سب الله ورسوله ، أو سب أحداً من الأنبياء فاقتلوه.


وروى الإمام أحمد عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه مر به راهب، فقيل له : هذا يسب النبي صلى الله عليه وسلم، فقال ابن عمر رضي الله عنه: لو سمعته لقتلته، إنا لم نعطهم الذمة على أن يسبوا نبينا .


وأما تركه صلى الله عليه وسلم قتل من قدح في عدله بقوله: اعدل فإنك لم تعدل، وفى حكمه بقوله : إن كان ابن عمتك، وفي قصده بقوله: إن هذه قسمة ما أريد بها وجه الله، وغير ذلك، فتعليل ذلك أن يقال:
1- إن الحق له صلى الله عليه وسلم، فله أن يستوفيه، أو يتركه، وليس لأحد ترك استيفاء حقه صلى الله عليه وسلم.
2- إنه كان يعفو عن حقه لمصلحة تأليف القلوب وجمع الكلمة، لئلا ينفر الناس عنه، ولئلا يتحدثوا أنه صلى الله عليه وسلم يقتل أصحابه، وكل هذا يختص بحياته صلى الله عليه وسلم.


وفي الختام نقول أن السبَّ والشتم والإيذاء من الأخلاق المذمومة، التي لا تليق بأصحاب الفطر السليمة، ولا مسوغ لها بين الأشراف الكرام في تعاملهم، فكيف بها مع رسل الله عليهم السلام، بل كيف بها مع أفضلهم وخاتمهم، فالوقوع في مثل ذلك دليل على الخلل في الدين والانحراف في الفطرة، والله المستعان.


سابه وشاتمه ومنتقصه ومؤذيه الله



rjg shfi ,ahjli ,lkjrwi ,lc`di wgn hggi ugdi ,sgl



 

رد مع اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرسول صلى الله عليه وسلم , المصطفى صلى الله عليه وسلم شادن نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 1 02-19-2018 02:18 PM
صور من تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع بناته ، هديه –صلى الله عليه وسلم- عند ولادة جنون انثى نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 4 03-07-2013 01:19 AM
هل النساء في الجنة يغطين وجوههن ؟ ، وهل يرين الرسول صلى الله عليه وسلم ويسلمن عليه جنون انثى نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 5 02-03-2013 04:53 AM
الرسول صلى الله عليه وسلم , المصطفى صلى الله عليه وسلم شادن نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 3 10-04-2012 06:34 PM
أهمية الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم عند ذكره يسرية نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 3 10-31-2011 08:06 PM


ارشفة و تسريع شركة الفنون

أقسام المنتدى

الْمُنْتـَــــدَىَ الْعـَــــامْ | مَحَـــــطَةْ عُبـُــــوْر | المُنْتـَــدَىَ الْخـَــاصْ | الأَنْشِـــــطَةَ الْخَيـْــــرِيَةَ | المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة | فـُـــــلْ وَ كَـــــادِيْ | عالمــــــــــــــــكِ أنتِ | مَسَــــاحـَـة بــــَوح | رِيشَـة فَنان | المُُنْتـَــدَىَ الْشَـــبَاْبِيْ وَ الْتـَــرْفِيْهِيْ | عَــــــاْلَمَهٌ الْخـَـــــاصْ | مَشـَــــاْهِدَ وَ صُــــوَرْ | الْمُنْتـَــــدَىَ الأَِدَاْرِيْ | مَجـْــــلِسْ الإِشْـــــرَافْ | نَسْـــــمَعُ صَوْتـَــــكَ | وَقْـــــتْ مٌسْتَقْـــــطَعْ | الدِيـْــــوَانِيــَـــهْ | أَخْبـَــــاْرَ وَ مُنَاْسَبـَــــاتْ | تــــَـارِيــْـــخٌ وأَعـْــــلاَمْ | وِجـــهـــة نَـــظـــر | خـَــــاْصْ بـِــــالإِدَارَةَ | بَعِــــيْدَاً عَنِ الْحـَـــدَثْ | مَسْـــــرَحَ الإَبْتِسـَــــامَةَْ | الكُـمبـيـوتَر | مُنْتـَــدَىَ الأُسْـــرَةَ وَ الْمُجـْــتَمَعْ | لَذَاْئـِـــــذَ وَ شِفـَــــــاءْ | المُنٌتَـــــدَىَ الإِســـلاَمِي | نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم | الصَوتِيَــــاتٌ والمَرئِيَــــَات الإِســــلَامِية | المُنتَدى التَقَنِي | الجَـــــــوَّال | الطِفْــــــــــــــــــــــــلْ | الدِيكـُــور و الأثــَــــاثْ | آخر الأخبــــــــــــار | ( خـَـاصْ بِمَجْمُــوْعَةْ الْعـَـائِلَةْ ) | المواضيع الحصرية | دورات متخصصة |


الساعة الآن 01:04 AM
سعداء بتواجدكم معنا في منتديات عائلة
ال باسودان