آخر 10 مشاركات
القنوت في النوازل سُنة نبوية (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 06:03 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          لا تلعنوه فإنه يحب اللهَ ورسولَه (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 06:03 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          قالوا عن أهمية السيرة النبوية (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 06:03 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          وصية النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة وعلي (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 06:03 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          أنتم أعلمُ بأمرِ دنياكم (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 06:03 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا) (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 06:03 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          الضَيْف والهدِّية في هدي خيْر البَرِيَّة (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 06:00 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          تبَنِّي النبي لِزيْدِ بن حارثة (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 23 - الوقت: 06:00 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          إشارات ودلالات على قُرب وفاة النبي (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 - الوقت: 06:00 PM - التاريخ: 07-30-2021)           »          النبي صلى الله عليه وسلم وحفيدته أُمَامَة (الكاتـب : نور الايمان.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 06:00 PM - التاريخ: 07-30-2021)



أضف رد جديد

قديم 05-30-2019, 02:01 AM   #1
نور الايمان....


الصورة الرمزية نور الايمان
نور الايمان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 351182
 تاريخ التسجيل :  Jan 2019
 أخر زيارة : 07-30-2021 (06:04 PM)
 المشاركات : 14,066 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Deeppink
الصورة الرمزية نور الايمان
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 14,066
التقييم: 50
افتراضي لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ



منتديات ال باسودان

حرصا منها دائما علي تربيه أحبائنا

نقدم لكم علي صفحات موقعنا المميز

ال باسودان

المفيد والجديد وكل ما يهم

وبعض المقالات عن الاحاديث النبويه الشريفه وحبيبنا وشفيعنا

سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم تسليما كثيرااا

مع ارق الامنيات بقضاء وقت

ممتع علي صفحاتنا فقط المفيد في




من دلائل علو قدر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تعدد أسمائه التي تدل على كثرة خيره، وعلو مكانته وتعدد شمائله، فإن كثرة الأسماء مع حُسْنِها تدل على كثرة الصفات والمحامد التي يقوم بها المُسمَّى بتلك الأسماء، ولما كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قد بلغ الغاية في الكمال الإنساني فقد اختصه الله - سبحانه وتعالى - بتعدد أسمائه وصفاته، والتي تُظْهِر بجلاء شمائله وخصائصه التي تفضّل الله بها عليه في الدنيا والآخرة، ولا يُعرف من الكتاب والسنة نبيٌّ من الأنبياء له من الأسماء ما لنبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ .


محمد ، أحمد :


سمَّي الله ـ عز وجل ـ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في القرآن الكريم بـ : " محمد "، و " أحمد "، وذكر اسم محمد في عدة مواضع، منها قوله تعالى: { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ }(آل عمران:144) .
ومُحَّمد هو كثير الخصال التي يُحمد عليها، قال حسان بن ثابت ـ رضي الله عنه ـ :


وشقَّ له من اسمه ليُجِلّه فذو العرش محمود وهذا مُحَمّد


أما اسم " أحمد " فقد ذُكِرَ في القرآن الكريم مرة واحدة في قول الله تعالى: { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ }(الصف: 6) .
قال ابن حجر : " ومما وقع من أسمائه في القرآن بالاتفاق الشاهد، المبشر، النذير المبين، الداعي إلى الله السراج المنير، وفيه أيضا المذكر، والرحمة، والنعمة، والهادي، والشهيد، والأمين، والمزمل، والمدثر " .


الماحي، الحاشر، العاقب :


ثبت في أحاديث صحيحة عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما ظاهره تحديد عدد أسمائه ـ صلى الله عليه وسلم ـ كحديث جبير بن مطعم ـ رضي الله عنه ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ( لي خمسة أسماء: أنا محمّد، وأحمد، وأنا الماحي الّذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الّذي يحشر النّاس على قدمي، وأنا العاقب ) رواه البخاري .
قال الحافظ ابن حجر: " والذي يظهر أنه أراد أن لي خمسة أسماء أختص بها لم يُسَمَّ بها أحد قبلي، أو مُعَّظمة، أو مشهورة في الأمم الماضية، لا أنه أراد الحصر فيها " .
وفي رواية مسلم: أنّ النّبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ( لي خمسة أسماء: أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يُحشَر الناسُ على قدَمَيَّ، وأنا العاقِب ـ والعاقِبُ: الذي ليس بعده نبيٌّ ـ، وقد سماه الله رَؤوفاً رحيماً ) رواه مسلم .


المتوكل:


عن عبد الله بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال: ( قرأت في التوراة صفة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: محمد رسول الله، عبدي ورسولي، سميته المتوكل، ليس بفظ ولا غليظ ) رواه البخاري .


المُقَفِّي، نبي التوبة، نبي المرحمة، نبي الملحمة :


عن أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه ـ قال: كان رسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ يسمي لنا نفسه أسماء فقال: ( أنا محمد، وأحمد، والمُقَفِّي ، ونبي التوبة، ونبي المرحمة ) رواه مسلم، وفي رواية أخرى: ( ونبي الملحمة ) .


المختار، المصطفى، الشفيع المشفع، الصادق المصدوق :


قال ابن حجر: " من أسمائه المشهورة: المختار، والمصطفى، والشفيع المشفع، والصادق المصدوق ".


بعض معاني أسمائه ـ صلى الله عليه وسلم ـ:


الماحي: هو الذي محا الله به الشرك والعقائد الوثنية من الجزيرة العربية .
الحاشر: هو الذي يُحشر الناس على قدمه أي على أثره، فكأنه بعث ليحشر الناس .
العاقب: الذي جاء عقب الأنبياء فليس بعده نبي فإن العاقب هو الآخر، فهو خاتم الأنبياء والمرسلين ـ صلوات الله وسلامه عليهم ـ أجمعين .
المُقَفِّي: هو الذي قفى على آثار من تقدمه وسبقه من الرسل، فكان خاتمهم وآخرهم .
نبي التوبة ونبي الرحمة : قال النووي: " ومقصوده أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ جاء بالتوبة والتراحم " ، فهو الذي فتح الله به باب التوبة على أهل الأرض فتاب الله عليهم توبة لم يحصل مثلها لأهل الأرض قبله، وكان ـ صلى الله عليه وسلم ـ أكثر الناس استغفارا وتوبة .
نبي الملحمة: هو الذي بُعِث بجهاد أعداء الله، فلم يجاهد نبي وأمته قط ما جاهد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأمته .
الأمين: هو أحق الناس ـ صلى الله عليه وسلم ـ بهذا الاسم، فهو أمين الله على وحيه ودينه، وهو أمين مَنْ في السماء، وأمين من في الأرض، ولهذا كانوا يسمونه قبل النبوة " الأمين " .
البشير: هو المبشر لمن أطاعه بالثواب، والنذير المنذر لمن عصاه بالعقاب، وقد سماه الله عبده في مواضع من كتابه .
المنير: سماه الله سراجا منيرا، وسمى الشمس سراجا وهاجا، فالمنير هو الذي ينير من غير إحراق، بخلاف الوهاج فإن فيه نوع إحراق وتوهج ..


لقد صنف العلماء في أسماء النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وعددها مصنفات كثيرة ، وخصص المصنفون في السِيَّر والشمائل أبواباً لبيان أسمائه ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، كما فعل القاضي عياض في كتابه " الشفا بتعريف حقوق المصطفى " . وأوصل بعضهم للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ نحو ثلاثمائة اسم، وبلغ بها بعض الصوفية ألف اسم فقالوا : " لله ألف اسم ، ولرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ألف اسم " .
قال الإمام ابن حجر: " نقل ابن العربي في شرح الترمذي عن بعض الصوفية أن لله ألف اسم، ولرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ألف اسم ".
ولا شك أن في هذه الأعداد الكثير من المبالغة، فالصحيح أن أسماءه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أقل من ذلك بكثير، فلا يجوز الزيادة عليها بما لم يرد في الكتاب والسنة الصحيحة، خاصة إذا كانت هذه الأسماء ـ الغير صحيحة ـ فيها غلو وإفراط، مثل هذه الأسماء التي وردت في بعض كتب الصوفية والتي منها : مدعو، غوث ، غياث ، مقيل العثرات ، صفوح عن الزلات ، خازن علم الله ، بحر أنوارك ، مؤتي الرحمة ، نور الأنوار ، قطب الجلالة ، السر الجامع ، الحجاب الأعظم .


ومن أهم أسباب الخلاف في عدد أسماء النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن بعض العلماء رأى كل وصف وُصِف به النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في القرآن الكريم من أسمائه، فعدَّ من أسمائه مثلا : الشاهد ، المبشر ، النذير ، الداعي ، السراج المنير ، وذلك لقوله تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا }(الأحزاب:45-46)، في حين قال آخرون من أهل العلم : إن هذه أوصاف وليست أسماء أعلام، قال النووي : "بعض هذه المذكورات صفات ، فإطلاقهم الأسماء عليها مجاز"، وقال السيوطي: " وأكثرها صفات " .


فائدة :


قال ابن القيم: " وأما ما يذكره العوام أن يس وطه من أسماء النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فغير صحيح، ليس ذلك في حديث صحيح ولا حسن ولا مرسل، ولا أثر عن صحابي، وإنما هذه الحروف مثل: الم وحم والر، ونحوها " .
وقد أباح النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لنا أن نتسمى باسمه ولا نتكنى بكنيته، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( تَسَمَّوْا باسْمِي ، ولا تَكَنَّوا بكُنْيَتي، ومن رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا يتمثل في صورتي، ومن كذب عليَّ متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ) رواه البخاري .
ومع شرف وعِظم اسم " محمد " و " أحمد " والحرص على التسمي بهما فلم يصح في فضلِ التسمية بهما حديث، وأما ما يُذكر على الألسنة من حديث: ( خير الأسماء ما حُمِّد وما عُبِّد ) فلا يصح كما ذكر ذلك الشيخ الألباني وغيره، وإنما الصحيح أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ( أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن) رواه مسلم . والحب الصادق له ـ صلى الله عليه وسلم ـ يكون باتباعه والاقتداء به ظاهرا وباطنا كما قال الله تعالى: { قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (آل عمران:31)، وقال تعالى: { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} (الأحزاب: من الآية21) .

لَقَدْ كَانَ لَكُمْ رَسُولِ اللَّهِ



gQrQ]X ;QhkQ gQ;ElX tAd vQsE,gA hgg~QiA HEsX,QmR pQsQkQmR



 

رد مع اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ نور الايمان نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 05-30-2019 01:47 AM
وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ عماد المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 1 03-02-2019 10:29 PM
إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ ال عماد نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم 0 02-10-2019 09:14 AM
لَقَدْ هَتَفَ اليَوْمَ الحَمامُ ليُطرِبَا دلوعة المنتدى مَسَــــاحـَـة بــــَوح 1 08-01-2012 05:08 PM
ادْعُوْنِيْ اسْتَجِبْ لَكُمْ جنون انثى المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 3 01-17-2012 04:41 AM


ارشفة و تسريع شركة الفنون

أقسام المنتدى

الْمُنْتـَــــدَىَ الْعـَــــامْ | مَحَـــــطَةْ عُبـُــــوْر | المُنْتـَــدَىَ الْخـَــاصْ | الأَنْشِـــــطَةَ الْخَيـْــــرِيَةَ | المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة | فـُـــــلْ وَ كَـــــادِيْ | عالمــــــــــــــــكِ أنتِ | مَسَــــاحـَـة بــــَوح | رِيشَـة فَنان | المُُنْتـَــدَىَ الْشَـــبَاْبِيْ وَ الْتـَــرْفِيْهِيْ | عَــــــاْلَمَهٌ الْخـَـــــاصْ | مَشـَــــاْهِدَ وَ صُــــوَرْ | الْمُنْتـَــــدَىَ الأَِدَاْرِيْ | مَجـْــــلِسْ الإِشْـــــرَافْ | نَسْـــــمَعُ صَوْتـَــــكَ | وَقْـــــتْ مٌسْتَقْـــــطَعْ | الدِيـْــــوَانِيــَـــهْ | أَخْبـَــــاْرَ وَ مُنَاْسَبـَــــاتْ | تــــَـارِيــْـــخٌ وأَعـْــــلاَمْ | وِجـــهـــة نَـــظـــر | خـَــــاْصْ بـِــــالإِدَارَةَ | بَعِــــيْدَاً عَنِ الْحـَـــدَثْ | مَسْـــــرَحَ الإَبْتِسـَــــامَةَْ | الكُـمبـيـوتَر | مُنْتـَــدَىَ الأُسْـــرَةَ وَ الْمُجـْــتَمَعْ | لَذَاْئـِـــــذَ وَ شِفـَــــــاءْ | المُنٌتَـــــدَىَ الإِســـلاَمِي | نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم | الصَوتِيَــــاتٌ والمَرئِيَــــَات الإِســــلَامِية | المُنتَدى التَقَنِي | الجَـــــــوَّال | الطِفْــــــــــــــــــــــــلْ | الدِيكـُــور و الأثــَــــاثْ | آخر الأخبــــــــــــار | ( خـَـاصْ بِمَجْمُــوْعَةْ الْعـَـائِلَةْ ) | المواضيع الحصرية | دورات متخصصة |


الساعة الآن 08:17 PM
سعداء بتواجدكم معنا في منتديات عائلة
ال باسودان