آخر 10 مشاركات
زكاة من لديه أسهم موقوفة وعليه ديون (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 04:05 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          سداد الدين أم إخراج الزكاة؟ (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 04:05 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          حكم زكاة المال المدخر لسداد الدين (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 04:05 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          حكم خصم أقساط الشقة من المال قبل إخراج الزكاة (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 04:05 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          زكاة المدين إذ اشترى أسهما وباعها وربح (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 04:03 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          مسائل في إخراج الزكاة لمن عليه دين ونقلها وتأخيرها (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 04:01 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          زكاة المال المدخر إذا كان على صاحبه دَين (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 04:01 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          حكم زكاة الأرض المشتراة بقرض يسدد أقساطا للتجارة فيها (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 04:00 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          حكم زكاة القرض الذي اشتريت به أسهم للمضاربة (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 03:59 AM - التاريخ: 12-15-2019)           »          زكاة من عليه دين مؤجل بالتقسيط وله مال يبلغ النصاب (الكاتـب : القيصر.... - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 03:57 AM - التاريخ: 12-15-2019)



أضف رد جديد

قديم 08-17-2016, 05:53 PM   #1
دلوعة المنتدى....


الصورة الرمزية دلوعة المنتدى
دلوعة المنتدى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1103
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : 02-06-2017 (11:26 PM)
 المشاركات : 12,615 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
الصورة الرمزية دلوعة المنتدى
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 12,615
التقييم: 50
افتراضي تفسير قوله تعالى: {فأنساه الشيطان ذكر ربه}~



منقول من ملتقى أهل التفسير


لفضيلة الوالد الدكتور محمد عناية الله سبحاني حفظه الله

قال تعالى في سورة يوسف:
وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ (42)

معنى الآية في أقوال المفسرين:

قال القاضي ابن عطية في تأويل الآية:
معنى الآية : قال يوسف لساقي الملك حين علم أنه سيعود إلى حالته الأولى مع الملك : اذكرني عند الملك ، فيحتمل أن يريد أن يذكره بعلمه ومكانته ، ويحتمل أن يذكره بمظلمته وما امتحن به بغير حق ، أو يذكره بهما .
والضمير في أنساه قيل : هو عائد على يوسف ، أي نسي في ذلك الوقت أن يشتكي إلى الله ، وجنح إلى الاعتصام بمخلوق ، فروي أن جبريل جاءه فعاتبه عن الله في ذلك ، وطول سجنه عقوبة على ذلك ، وقيل : أوحي إليه : يا يوسف اتخذت من دوني وكيلاً لأطيلن حبسك.
وقيل : إن الضمير في أنساه عائد على الساقي - قاله ابن إسحاق - أي نسي ذكر يوسف عند ربه ، فأضاف الذكر إلى ربه إذ هو عنده ، و « الرب » على هذا التأويل - الملك . (المحرر الوجيزفي تفسير الكتاب العزيز-سورة يوسف)

وقال الشوكاني :
وَقَالَ لِلَّذِى ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مّنْهُمَا أي : قال يوسف ، والظان هو أيضاً يوسف . والمراد بالظنّ العلم؛ لأنه قد علم من الرؤيا نجاة الشرابي وهلاك الخباز ، هكذا قال جمهور المفسرين . وقيل : الظنّ على معناه؛ لأن عابر الرؤيا إنما يظن ظناً ، والأوّل أولى وأنسب بحال الأنبياء . ولا سيما وقد أخبر عن نفسه بأنه قد أطلعه الله على شيء من علم الغيب كما في قوله : لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ الآية.
وجملة : اذكرنى عِندَ رَبّكَ هي مقول القول ، أمره بأن يذكره عند سيده ، ويصفه بما شاهده منه من جودة التعبير والاطلاع على شيء من علم الغيب ، وكانت هذه المقالة منه صادرة عن ذهول ونسيان عن ذكر الله بسبب الشيطان ، فيكون ضمير المفعول في أنساه عائداً إلى يوسف ، هكذا قال بعض المفسرين ويكون المراد بربه في قوله : ذِكْرَ رَبّهِ وهو الله سبحانه ، أي : إنساء الشيطان يوسف ذكر الله تعالى في تلك الحال . وَقَالَ لِلَّذِى ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مّنْهُمَا يذكره عند سيده ليكون ذلك سبباً لانتباهه على ما أوقعه من الظلم البين عليه بسجنه بعد أن رأى من الآيات ما يدل على براءته .

وذهب كثير من المفسرين إلى أن الذي أنساه الشيطان ذكر ربه هو الذي نجا من الغلامين ، وهو الشرابي ، والمعنى : إنساء الشيطان الشرابي ذكر سيده ، أي : ذكره لسيده فلم يبلغ إليه ما أوصاه به يوسف من ذكره عند سيده ، ويكون المعنى : فأنساه الشيطان ذكر إخباره بما أمره به يوسف مع خلوصه من السجن ، ورجوعه إلى ما كان عليه من القيام بسقي الملك ، وقد رجح هذا بكون الشيطان لا سبيل له على الأنبياء . وأجيب بأن النسيان وقع من يوسف ، ونسبته إلى الشيطان على طريق المجاز ، والأنبياء غير معصومين عن النسيان إلاّ فيما يخبرون به عن الله سبحانه ، وقد صح عن رسول الله أنه قال :
« إنما أنا بشر مثلكم ، أنسى كما تنسون ، فإذا نسيت فذكروني » ورجح أيضاً بأن النسيان ليس بذنب ، فلو كان الذي أنساه الشيطان ذكر ربه هو يوسف لم يستحق العقوبة على ذلك بلبثه في السجن بضع سنين ، وأجيب بأن النسيان هنا بمعنى الترك ، وأنه عوقب بسبب استعانته بغير الله سبحانه ، ويؤيد رجوع الضمير إلى يوسف ما بعده من قوله : فَلَبِثَ فِى السجن بِضْعَ سِنِينَ ويؤيد رجوعه إلى الذي نجا من الغلامين قوله فيما سيأتي : وَقَالَ الذى نَجَا مِنْهُمَا وادكر بَعْدَ أُمَّةٍ سنة .(الشوكاني-فتح القدير:سورةيوسف)

وقال ابن كثير :
اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ يقول: اذكر قصتي عند ربك -وهو الملك -فنسى ذلك الموصَى أن يُذَكِّر مولاه بذلك، وكان من جملة مكايد الشيطان، لئلا يطلع نبي الله من السجن.
هذا هو الصواب أن الضمير في قوله: فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ عائد على الناجي، كما قال مجاهد، ومحمد بن إسحاق وغير واحد. (تفسيرابن كثير-سورةيوسف)

موضع الحيرة في الآية:
فتلك الآية تحير في تأويلها المفسرون، وموضع الحيرة هو الضمير المنصوب( ه) في قوله تعالى: (فأنساه الشيطان ذكر ربه)
فمنهم من يعيده على يوسف،ومنهم من يعيده على الساقي،أو الناجي ومنهم من يذكر الرأيين بدون ترجيح.
فابن عطية- مثلا- ذكر الرأيين ،ولم يرجح أحدهما على الآخر،والشوكاني أيضا ذكر الرأيين، ولم يرجح بلفظ صريح، ولكن يبدو من لحن قوله أنه يعيد الضمير المنصوب(ه) على يوسف، وبالعكس من ذلك نرى ابن كثير يعيد الضمير على الساقي،أو الناجي، ويجزم بأن هذا هو الصواب.

رأي أقرب لحسن التأويل:
ولعل الرأي الذي مال إليه ابن كثير، وجزم بصحته، هو الرأي الأمثل ،وذلك لكونه أقرب لحسن التأويل من عدة وجوه، وهي كما يلي:
1- ذُكِر في السياق أولا قول سيدنا يوسف للناجي، ثم ذُكر إنساء الشيطان بحرف(ف): (فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ)، والفاء تدل على الترتيب، أي: إنساء الشيطان حدث بعد قول سيدنا يوسف مقالته للناجي، فلاينصرف هذا الإنساء إلا إلى الناجي، ومن صرفه إلى سيدنا يوسف فقدذهل عن ترتيب الكلام.

2- من قال: إن سيدنا يوسف نسي أن يشتكي إلى الله، أو جنح إلى الاعتصام بمخلوق، أو اتخذ من دون الله وكيلا، أو استعان بغير الله سبحانه، فقد قال قولا عظيما، فمثل هذه الأحكام لاتنطلق على أنبياء الله ، وهي لاتُبنى على القيلات والقالات. والقارئ إذاقرأ سورة يوسف،لم ير فيها إلا صورة وضيئة جمييلة جذّابة للإيمان والإحسان، والتقوى والتوكل على الله،فقد كان إمام المحسنين، وكان قدوة للمتقين المتوكلين.

3- لم يكن الشوكاني مصيبافي كلامه، وفي استدلاله حينما قال: والأنبياء غير معصومين عن النسيان إلاّ فيما يخبرون به عن الله سبحانه ، وقد صح عن رسول الله أنه قال :
« إنما أنا بشر مثلكم ، أنسى كما تنسون ، فإذا نسيت فذكروني »،فنسيان آية،أونسيان ركعة في الصلاة شيئ آخر،ونسيان النبي لربه أمرآخر،فبينهما من الفرق مابين المشرق والمغرب ! وإن نسي النبي شيئا، فلن ينسى ربه. والأنبياء معصومون عن نسيان ربهم حتما!

4- ثم ليس الأمر هنا أمر طروء النسيان على النبيّ، وإنما هو أمر تمكّن الشيطان من إنساء النبيّ، فهل يتمكن الشيطان من إنساء النبيّ ؟ وإذا كانت الإجابة بنعم، فماذا نفعل بقول الله سبحانه : إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ (سورة الحجر:42)
فهذا نص صريح في عدم تمكّن الشيطان من عبادالله الصالحين، فماظنك بأنبيائه ورسله السامقين الشامخين، الذين يكونون دائما في حماية الله وحراسته.
5- يوسف زُجّ به إلى السجن من غيرذنب، فلو أخذ بسبب من الأسباب ليثبت نزاهة جانبه، وطهارة ذيله، وأراد أن يُخرج نفسه من قفص الاتهام، فهل يتنافى ذلك مع التوكل على الله؟ وهل أُمِر المسلم أن يتخلى عن الأسباب دائما، ويقعد في بيته ينتظر قضاء الله فيه ؟
6- سيدنا يوسف لبث في السجن بضع سنين، ولم يكن ذلك اللبث عقوبة له، وإنما كان نتيجةً لنسيان الناجي حيث لم يذكر سيدنا يوسف عند ربه.

7- والإنساء نُسب في الآية إلى الشيطان، لأن الشر كله ينسب إليه، ومنه إنساء مافيه مصلحة الإسلام والمسلمين، مثل قوله تعالى في سورة الكهف: قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63)
وهو لم يكن قادرا على الإنساء أبدا، لولم تكن مشيئة الله، فالله هو الذي أجّل خروجه من السجن لوقت أنسب وأشرف، حتى يخرج، إذا خرج من السجن، شامخا مكرّما مرفوع الرأس، ولايخرج منه بطلب منه كأحد من الناس، بل الملِك هو الذي يستدعيه، ويستقبله، ويعلن براءته ونزاهته، وينزله في قصرسلطانه ،ويقعده على سرير ملكه، ويبذل له من الحب والكرامة مالم يخطر على قلب أحد، ومالم يبذله لغيره!!


jtsdv r,gi juhgn: VtHkshi hgad'hk `;v vfiCZ juhgn: jtsdv vfiCZ VtHkshi



 
 توقيع : دلوعة المنتدى

اللهم يا جامع الناس يومآ لاريب فيه اجمع بينى وبين خطيبى فى الحلال عاجلآ غير اجلآ يـ الله ..
يارب خليلى خطيبى وفرحنا ببعض وتمم لينا امور زواجنا على خير ياارب ..


رد مع اقتباس
قديم 11-20-2019, 12:23 AM   #2
رميصاء....
الإشراف


الصورة الرمزية رميصاء
رميصاء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2699
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 12-05-2019 (12:23 AM)
 المشاركات : 4,712 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
الصورة الرمزية رميصاء
الإشراف
افتراضي رد: تفسير قوله تعالى: {فأنساه الشيطان ذكر ربه}~



جزاك الله خيرا


 
 توقيع : رميصاء



رد مع اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشيطان, تعالى:, تفسير, ربه}~, {فأنساه, قوله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير قوله تعالى : ( إني نذرت لك ما في بطني محرراً ) جمانة المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 4 11-20-2019 12:24 AM
تفسير قوله تعالى: (وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه...) اسير غربتي المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 2 11-20-2019 12:23 AM
تفسير قوله تعالى - وأَنا أَول المسلمين اميرة الغلا المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 2 11-28-2012 03:15 PM
تفسير قوله تعالى - وأَنا أَول المسلمين - ورد شبهة تناقض آي القرآن همس القلوب المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 3 11-17-2012 06:39 PM
تفسير قوله تعالى: (بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله...) اسير غربتي المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة 2 08-07-2011 06:27 PM


ارشفة و تسريع شركة الفنون

أقسام المنتدى

الْمُنْتـَــــدَىَ الْعـَــــامْ | مَحَـــــطَةْ عُبـُــــوْر | المُنْتـَــدَىَ الْخـَــاصْ | الأَنْشِـــــطَةَ الْخَيـْــــرِيَةَ | المَواضِيــــع الإِســــلاَمِيٌـــة العَـــــامَة | فـُـــــلْ وَ كَـــــادِيْ | عالمــــــــــــــــكِ أنتِ | مَسَــــاحـَـة بــــَوح | رِيشَـة فَنان | المُُنْتـَــدَىَ الْشَـــبَاْبِيْ وَ الْتـَــرْفِيْهِيْ | عَــــــاْلَمَهٌ الْخـَـــــاصْ | مَشـَــــاْهِدَ وَ صُــــوَرْ | الْمُنْتـَــــدَىَ الأَِدَاْرِيْ | مَجـْــــلِسْ الإِشْـــــرَافْ | نَسْـــــمَعُ صَوْتـَــــكَ | وَقْـــــتْ مٌسْتَقْـــــطَعْ | الدِيـْــــوَانِيــَـــهْ | أَخْبـَــــاْرَ وَ مُنَاْسَبـَــــاتْ | تــــَـارِيــْـــخٌ وأَعـْــــلاَمْ | وِجـــهـــة نَـــظـــر | خـَــــاْصْ بـِــــالإِدَارَةَ | بَعِــــيْدَاً عَنِ الْحـَـــدَثْ | مَسْـــــرَحَ الإَبْتِسـَــــامَةَْ | الكُـمبـيـوتَر | مُنْتـَــدَىَ الأُسْـــرَةَ وَ الْمُجـْــتَمَعْ | لَذَاْئـِـــــذَ وَ شِفـَــــــاءْ | المُنٌتَـــــدَىَ الإِســـلاَمِي | نَبَـــيٌ الرَحٌمـــــــــةٌ وعُظَمَـــاءَ الإِســــلاَم | الصَوتِيَــــاتٌ والمَرئِيَــــَات الإِســــلَامِية | المُنتَدى التَقَنِي | الجَـــــــوَّال | الطِفْــــــــــــــــــــــــلْ | الدِيكـُــور و الأثــَــــاثْ | آخر الأخبــــــــــــار | ( خـَـاصْ بِمَجْمُــوْعَةْ الْعـَـائِلَةْ ) | المواضيع الحصرية | دورات متخصصة |


الساعة الآن 12:00 PM
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
سعداء بتواجدكم معنا في منتديات عائلة
ال باسودان